خواطر

الامي اول ما يلاقي واحد بيعرف يقرأ و يكتب ممكن يمشي وراه في اي حاجة. الجاهل او الغير المتعلم هاياخد كلام اي حد متعلم عنه علي انه مسلم بيه. طبيعة في النفس المصرية انك بتدور علي اللي انت نفسك تكونه في غيرك و لو لاقيته بيبقي غيرك ده مثلك الاعلي و هاتمشي وراه و انت مغمض.

نفس الموضوع ينطبق علي الدين... كلنا نفسنا نبقي متدينين صح و عارفين اننا بنعصي ربنا كتير علشان كدة او ما يجي واحد بدقن او يتكلم كلمتين فصحي في الدين بنمشي وراه و نقول عليه احسن واحد في العالم مع انه ممكن مايبقاش كدة بل بالعكس.

لو شايف الدين هو الحل مهما كانت ديانتك.. يبقي تدين انت الاول و ماتعصيش ربنا و بعدين دور علي الصح و الغلط في الناس بعدين... و افتكر دايما ان الدين (الاسلامي علي الاقل علشان عارفه اكتر) هو معاملة بين الناس اكتر من مجرد جلابية او دقن او اتهام الناس بالضلال علي الفاضي و علي المليان..

Comments

Popular posts from this blog

تخيلات - عبيد

لو كنت تعرفني بجد