كل مرة كنت بفكر اعمل فيها مدونة كانت بتبقي لاسباب غلط او غلط بالنسبة لي دلوقتي سواء كانت موضة او كان كل غرضها اني ابقي بعمل حاجة تجذب الناس. المرة دي انا توصلت ان المدونة هاتبقي بالنسبة لي مش اكتر من مكان بكتب فيه اللي انا عايزه, حاسه, او بفكر فيه لان الانسان مش اكتر من كل الحاجات دي و اهو الواحد لما يحصله حاجة يبقي في جزء منه عايش بجانب اعماله في الحياة.
هاكتب فيها اللي انا عايز اكتبه بجد بعيدا عن محور شغلي (انا لسة طالب عمتا) اللي هو الجرافيك و الويب ديزاين لان ليها مكان تاني غير هنا و مش موجهة لاي حد بل موجهة لناس معينة بتهتم بالموضوع ده و هابقي اقولكم علي مكانها بعدين. و السياسة او علي الاقل هاحاول تكون السياسة جزء بسيط منها اوي مش لاني ماليش فيها او لاني خايف بس فكرتي بتتمحور ان في ناس كتير احسن مني في السياسة و في مواقع و مدونات كتير بتتكلم في السياسة و انا مش عايز فكرتي تبقي اساس ان حد يفهم حاجة غلط او يكون فكر سياسي عن طريقي و انا علي قدي فيها.

في 3 انواع من الناس عمتا لما هاتقرا الكلام ده هاتسال سؤال معين..
النوع الاول و هما حزب الكنبة و دول غالبا الكنبة بالنسبة لهم هي محور حياتهم و مش هايفكروا ابدا انهم يدخلوا المدونة دي او يقروا اي حاجة. النوع ده ماليش علاقة بيه غير اني ادعيله ربنا يهديه.

النوع التاني و هما الفلول و احباب الاخوان و السلفيين و دول كل اللي هايبقي في دماغهم هل انا عبيط و بيضحك عليا ولا لا و للاسف الاجابة هاتبقي لا مش عبيط ومش بيضحك عليا (علي الاقل انا فاهم كدة) و مش هاخلي اي حد مهما كان انه يفرض رأي عليا مهما كانت الاسباب و الدوافع او الاسماء و ارجوا ان مايكونش في تعليقات سخيف منهم مالهاش اي لازمة..لو عايز تنصخ اصح بالحسنة و لو مش عاجبك كلامي يبقي محدش ضربك علي ايدك علشان تقراه او تكمل في قرايته و امشي بالحسنة برده.

النوع التالت و ده اهم نوع بالنسبة لي و هما الناس العاقلة المفكرة المحترمة و اللي ممكن فعلا يكونوا هما النوع الوحيد اللي هايدخل المدونة علي الاقل من حين الي اخر. و دول اول سؤال انا شايفه هايدور في دماغهم او عمتا لازم انا اجاوبه الا و هو “انت من شباب الثورة او مع الثورة؟” و الاجابة المنطقية هاتبقي طبعا, انا كنت اول واحد نادي بالثورة… بس ده مش حقيقي.

علشان اجاوب علي السؤال ده يبقي لازم نعرف معني شباب الثورة بالنسبة لهم.
لو معناه اني كنت من اول المشاركين في الثورة و اسقاط النظام يبقي لا انا مش من شباب الثورة.
لو معناه اني نزلت شاركت في اي حدث مهم من احداث الثورة (غير اللجان الشعبية طبعا) يبقي برده لا انا مش من شباب الثورة.
الحقيقة اني اول ايام الثورة كان مضحوك عليا زي ناس كتير.. و في اول خطاب لمبارك اتأثرت فعلا و يمكن كنت ضد الناس انها تقعد في التحرير و كنت بقول ادوله فرصة و الكلام ده.
كل اللي أقدر اقوله اني دلوقتي اتغيرت او بمعني اصح فهمت اكتر من الاول و نظرتي للأمور اتغيرت بس ده مش معناه اني بقيت من شباب الثورة لان شباب الثورة اللي بجد هما اللي ضحوا بحياتهم في سبيلها.. هما اللي شاركوا في كل الاحداث.. هما اللي بفضلهم انا مابقاش مضحوك عليا.

معلش لو الكلام كتير و معلش لو طريقة الكتابة باللغة العامية المصرية مضيقاك و انت بتقرا لانها بتبقي في الغالب اسهل في الكتابة منها في القراية بس دي اكتر طريقة اقدر اعبر فيها عن اللي جوايا و برده هايبقي في كلمات مش هاعرف اعبر عنها غير بالفصحة.